| | | | |
شؤون فلسطينية
شؤون عربية
شؤون عالمية
شؤون صهيونية
ثقافة
وثائق
دراسات وأبحاث
صحافة عربية
صحافة أجنبية
كاريكاتير
روابط
 
آخر الأخبار
Wednesday, July 30, 2014
شؤون صهيونية
« السابق 1 2 3 التالي »
الأخبار 1 - 10 من 22
وقفة إباء للقائد والمناضل الكبير أبو خالد العملة / بقلم أحمد العملة
وقفة إباء للقائد والمناضل الكبير أبو خالد العملة / بقلم أحمد العملة
<b>الحرب الناعمة على الكيان الصهيوني</b>
الحرب الناعمة على الكيان الصهيوني
قرع عدد من الكتاب الصهاينة، الذين حضروا مؤتمر هرتسيليا، جرس الإنذار، محذرين مختلف المؤسسات في كيان العدو، مما أسموها "مخاطر الحرب الناعمة على إسرائيل"، في إشارة إلى الدور الفعال الذي مارسه الإعلام العربي الذي عمل على كشف الطبيعة الإجرامية للكيان الصهيوني، والذي حذر الكتاب ذاتهم، من تأثر وسائل الإعلام الغربية، بما تقدمه وسائل الإعلام العربية التي أخذت موقعها في الصراع إلى جانب الحقوق الفلسطينية، والعربية .
<b>هل يشتد الخناق على إسرائيل؟</b>
هل يشتد الخناق على إسرائيل؟
د. خليل حسين

لم تكن “إسرائيل” يوما في مأزق كالذي فيه اليوم، كثير من المتغيرات حصلت، وفعلت فعلها في أسس الكيان التي ظلت ولفترات طويلة تمسك بها وتحاول تعظيم قدراتها، بهدف تكريس تفوقها الاستراتيجي وبالتالي امتلاكها لميزان قوي غير قابل للكسر، عسكرياً واستخبارياً وسياسياً واقتصادياً، في منطقة تمتلك دولها كل هذه المقومات لكن من دون الاستفادة منها في أطر المواجهة .
<b>رجال الـ (C.I.A) يساعدون «ابو مازن» في تفكيك المقاومة</b>
رجال الـ (C.I.A) يساعدون «ابو مازن» في تفكيك المقاومة
عماد الدبك
اولت اوساط سياسية فلسطينية اهتماماً خاصاً بالزيارة التي قام بها الى مناطق السلطة الفلسطينية وزير الخارجية الامريكي «كولن باول»، على اعتبار ان ما سيقدمه باول لرئيس وزراء السلطة محمود عباس يوضح الموقف الامريكي تجاه خطة «خارطة الطريق» وحجم الاهتمام الذي توليه الادارة الامريكية للقضية الفلسطينية، بعد الانتهاء من بسط السيطرة على العراق والاستعداد لتشكيل مجلس ادارة مؤقت يدير شؤون البلد المحتل تمهيداً لتمكين الشعب العراقي من اختيار قيادته الجديدة بحرية، حسب الزعم الامريكي.
<b>يهودية الدولة تساوي عصا الترحيل ونسف حق العودة؟!</b>
يهودية الدولة تساوي عصا الترحيل ونسف حق العودة؟!
الدكتور عدنان بكرية


اقرت الكنيست بالقراءة التمهيدية مشروع قانون (يهودية الدولة)والذي يعني لنا الكثير من الإشارات على طريق تجسيد مشاريعهم التصفوية ضدنا وضد شعبنا ويضعنا على منحدر تاريخي صعب وخطير .. قانون يلد قانونا من رحم الغطرسة والعنصرية والاستعلاء ومشاريع في طريقها للشرعنة ولتجسيد !

<b>عندما يلعب الصهاينة بالنار..!</b>
عندما يلعب الصهاينة بالنار..!
د. صلاح عودة الله


كل سماء فوقكم جهنمُ..وكل أرض تحتكم جهنمُ..يموتُ منا الطفلُ والشيخُ..ولا يستسلمُ..وتسقطُ الأمُ على ابنائها القتلى..ولا تستسلمُ..تقدموا بناقلات جندكم وراجمات حقدكم..وهددوا..وشردوا..ويتموا..لن تكسروا اعماقنا..لن تهزموا اشواقنا..نحن قضاء مبرمُ"..الشاعر الفلسطيني الرمز سميح القاسم.

<b>مزيدا من القوة من فضلك</b>
مزيدا من القوة من فضلك
بقلم: جدعون ليفي /هآرتس - مقال – 17/5/2009

عنوان هذه المقالة استعير من الصلوات والابتهالات ولكنه ليس توجها لله وانما هو توجه ارضي جدا لرئيس الولايات المتحدة . السياسي الذي سيحل ضيفا عليه غدا قد برهن خلال فترة حكمه القصيرة بان هذه لغته. ليست لغة القدس انما لغة القوة. تماما مثلما اخضعه وزير الدفاع ورئيس هيئة الاركان ورئيس الهستدروت في قضية الميزانية. والان يحدونا الامل بان ينجح براك اوباما ايضا بنفس الطريقة.
<b>أزمات حكومة نتنياهو الأولية في ثلاثة محاور: التقاسم الوظيفي وليبرمان وحزب العمل </b>
أزمات حكومة نتنياهو الأولية في ثلاثة محاور: التقاسم الوظيفي وليبرمان وحزب العمل
بقلم: برهوم جرايسـي:

نتنياهو وزع صلاحيات على وزراء من شأنها أن تصطدم بعضها ببعض أو بوزارات قائمة * تقديم لائحة اتهام ضد ليبرمان واضطراره للاستقالة سيلزم نتنياهو بإعادة ترتيب الأوراق في داخل حكومته * حزب العمل يواجه احتمال الانشقاق ولكنه يبقى حتى الآن احتمالا يواجه صعوبات في التنفيذ/ تحليل خاص
<b>نتنياهو بين فوزين/ دور البعد الأيديولوجي التوراتي في تماسك الكيان الصهيوني</b>
نتنياهو بين فوزين/ دور البعد الأيديولوجي التوراتي في تماسك الكيان الصهيوني
من كتاب أبو خالد العملة:"نتنياهو سلام القوة والإخضاع"


من المؤكد أن نتنياهو سيسعى إلى استثمار كل ما تم إنجازه من خلال حكومة العمل لتحقيق مزيد من رضوخ الأنظمة العربية والسلطة الفلسطينية وجرهم إلى تنازلات إضافية وأكثر خطورة، وسيحاول نتنياهو إعفاء حكومته من تقديم أي تنازلات مهما بدت ثانوية وهامشية وشكلية للجانب العربي، وهو ما عبر عنه صراحة بضرورة "تكييف" الجانب العربي مع أطروحاته وتصوراته للأولويات والأسس الجديدة للسلام المزعوم.
<b>مفاهيم باراك الاستراتيجية للصراع العربي – الصهيوني تكشف خداعه السياسي ومناوراته المزيفة حول السلام</b>
مفاهيم باراك الاستراتيجية للصراع العربي – الصهيوني تكشف خداعه السياسي ومناوراته المزيفة حول السلام
بقلم : الأخ أبو خالد العملة

باراك وزير دفاع الكيان الصهيوني الحالي، جزار أطفال غزة، سبق وان انتخب رئيس وزراء للكيان الصهيوني، وتم تسويقه كصانع سلام. هذا الجزار المزيف لم تخطئه العين المناضلة في تلك المرحلة، وكان للأخ أبو خالد العملة رأيه فيه حتى عندما كان يسوق من كل وسائل الإعلام كداعية سلام. رأينا أن نعيد نشر هذه الرؤية التي ألقيت في دمشق يوم 6/11/1999 في ذكرى الحركة التصحيحية لتشكل إطلالة ثاقبة على شخصية الجزار إيهود باراك,.
« السابق 1 2 3 التالي »
الأخبار 1 - 10 من 22